تعريف بعمادة شئون المكتبات - جامعة إب
مدونة تعريفية عن عمادة شئون المكتبات
عمادة شئون المكتبات - جامعة إب

 

عمادة شئون المكتبات بجامعة إب - الجمهورية اليمنية

 

تصميم الصفحة:   سمير أحمد النزيلي

 

نبذة تاريخية

بافتتاح كلية التربية بمحافظة إب عام 88-1989م  تم تأسيس مكتبة متواضعة تضم مئات  العناوين، واستمرت المكتبة في تقديم خدماتها المتواضعة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس حتى عام 1996م. وبعد أن تأسست جامعة إب في العام 1996م  استقلت المكتبة وأصبحت تسمى بالمكتبة المركزية، وبدأت أعداد الكتب والمراجع تتزايد فيها وقدمت خدماتها لكل روادها من الطلاب والباحثين بالرغم من وجودها في قاعة واحدة وضمن امكانيات متواضعة. وفي خلال الأعوام 1996م – 2008 م اهتمت قيادات جامعة إب المتتالية بالمكتبة المركزية وأزداد عدد موظفيها وتحسنت خدماتها.

 

تأسيس عمادة شئون المكتبات

تولى أ.د.  أحمد محمد شجاع الدين رئاسة جامعة إب عام 2003م ووضع للمكتبة المركزية اهتماماً خاصاً باعتبارها  العمود الفقري لعملية البحث والتحصيل العلمي والأكاديمي للطلاب والباحثين، وتضاعفت مقتنيات المكتبة المركزية من الموسوعات والدوريات والمجلات العلمية والبحثية والمراجع والكتب في جميع الميادين العلمية والطبية والهندسية والزراعية والإنسانية ... وغيرها. كما وجـّه بتفعيل المكتبات الفرعية في معظم الكليات في الجامعة، وتم رفدها  بالعديد من الكتب والمراجع من أجل تقديم خدمات مكتبية وعلمية  وتسهيل عملية البحث لكل الطلاب والباحثين وأعضاء هيئة التدريس وبقية فئات المجتمع.

ومن أجل مواكبة التطور السريع للعلم والمعرفة في عالم طغت  عليه تقنية المعلومات في الميادين البحثية والأكاديمية وضماناً لتحسين وتطوير خدمات المكتبات في الجامعة  قام أ.د.  أحمد محمد شجاع الدين – رئيس الجامعة  بتأسيس  عمادة شئون المكتبات في مارس 2006م، أسوة ً ببقية الجامعات اليمنية والعربية والأجنبية تلبية ً لاحتياجات الطلاب والباحثين وأعضاء هيئة التدريس وتقديم خدمات نوعية من أجل الارتقاء  بالبحث العلمي لمواكبة التحديات التقنية والمعلوماتية.

 

وبعد تأسيس عمادة شئون المكتبات  وجهت رئاسة الجامعة عميد شئون المكتبات بالإسراع في تطوير وتحديث المكتبات  وعلى رأسها  المكتبة المركزية ،وبدا هذا واضحاً في إضافة قاعتين كبيرتين إلى القاعة القديمة، بحيث أصبحت المكتبة المركزية تضم ثلاث قاعات كبيرة، خصصت قاعتين منها للقراءة والمطالعة. وتم رفد إحداها بالموسوعات والمعاجم والقواميس والتراجم والرسائل العلمية ( ماجستير + دكتوراه )  والدوريات والمجلات العلمية، بينما تضم القاعة الأخرى الكتب والمراجع في جميع التخصصات العلمية والإنسانية، وتم توفير المناخ الأكاديمي والبحثي  المناسب للطلاب والباحثين وأعضاء هيئة التدريس. كما تم تخصيص القاعة الثالثة للإعارة الخارجية.

 

وبناء ً على توجيهات قيادة الجامعة لتحديث وتطوير آلية العمل في خدمات المكتبات، سارعت عمادة شئون المكتبات على تغيير نظام بطاقات الاستعارة المتبع سابقاً  واستبداله بالنظام المتبع في الجامعات اليمنية والعربية والأجنبية.  كما تم استحداث عدة أقسام منها على سبيل المثال  قسم الدوريات والمجلات العلمية ، قسم الأطروحات ، قسم الإهداء والتبادل ، قسم الأمانات ، قسم السمعيات والبصريات ، قسم التوثيق  وقسم النشر والترجمة.  كما عقدت دورة تدريبية لتأهيل وتدريب كوادر المكتبات بالجامعة في علم المكتبات والمعلومات ؛ لصقل خبراتهم وتطوير قدراتهم لضمان تقديم خدمات نوعية لكل المستفيدين من أبناء الجامعة والمجتمع المحلي.

 

 

الخدمات التي توفرها المكتبة المركزية بعمادة شئون المكتبات

1.     خدمة القراءة والمراجع:  حيث تحتوي قاعة القراءة والمراجع على نسخة من كل عنوان بما فيها الكتب ذات النسخ الوحيدة، ومقتنيات هذه القاعة غير مسموح إعارتها خارجيا ً وهي للقراءة والإطلاع والنسخ ( التصوير ) داخل القاعة فقط.   وتضم هذه القاعة خدمة المراجع للرد على بعض الاستفسارات  المرجعية البسيطة  وإرشاد القراء إلى كيفية استخدام الكتب المرجعية والبحث عن المعلومات داخل القاعة.

2.      خدمة الإعارة الداخلية: وتتيح هذه الخدمة  استعارة الكتب أو المراجع داخليا ً  وتصويرها ومن ثم إرجاعها.

3.   خدمة الإعارة الخارجية:  حيث تضم قاعة الإعارة  مقتنيات خاصة بالإعارة الخارجية، ولا تتم الإعارة إلا بالبطاقة الجامعية المجددة، وعند الحاجة  إلى استعارة الكتب يجب البحث عنها في الأدلة  البيبلوغرافية ( الكشوفات ) التي تحتوي على عنوان الكتاب والمؤلف وسنة النشر.

4.      خدمة التصوير: وتسمح للطلاب بالتصوير ( النسخ ).

5.      خدمة الأمانات: بحيث يستطيع الطلاب ترك مقتنياتهم الشخصية في قسم الأمانات وتحت إشراف مسئول الأمانات.

 

 

مشاركات الجامعة الداخلية والخارجية في معارض الكتاب.

تحرص رئاسة الجامعة على المشاركة في فعاليات معارض الكتاب التي تقام محليا ً وخارجياً كل عام، إيماناً بأهمية مواكبة أحدث الإصدارات العلمية والفكرية في مختلف التخصصات العلمية والإنسانية واقتنائها لمكتبات الجامعة حتى يستطيع الطلاب والباحثين وأعضاء هيئة التدريس الاطلاع على كل جديد في كافة ميادين العلم والمعرفة، وحرصاً على تخريج مخرجات من الجامعة تتواكب مع عصر الثورة المعلوماتية والتقنية. وضماناً لتحقيق هذا الهدف  تخصص الجامعة سنوياً مبالغ مالية وتكلف  لجان خاصة لعملية شراء الكتب والمراجع والدوريات العلمية من معارض الكتاب المحلية والدولية ، ومن هنا نتقدم بالشكر الجزيل للأخ أ.د.  أحمد محمد شجاع الدين – رئيس الجامعة  وقيادته على حرصهم في توجيه النصائح للجان المكلفة بشراء الكتب والمراجع بضرورة التحري في شراء أحدث الإصدارات العلمية والتركيز على اقتناء والاشتراك في الدوريات والمجلات العلمية والبحثية لما لها من أهمية بالغة في المحيط العلمي والبحثي والأكاديمي.

 

 

 

للتواصل معنــــــا:

 

عمادة شئون المكتبات

جــامعة إب

محافظة إب

الجمهورية اليمنية

ص.ب.  70270

www.ibbuniv.com.ye

 

 

أو التواصل مع عميد شئون المكتبات:

 

د. عبد الحفيظ علي فقيه

محمول : 00967.777.125.905

تلفكاس: 00967.4.400944

بريد إلكتروني: a_hafeed@yahoo.com

 

 
 
 

أو إدارة السكرتارية والمتابعة:

Library_ibb@yahoo.com

 


 


 

 

 

 



Add a Comment



Add a Comment

<<Home